جاريث بيل لاعب المنتخب الويلزي غير راضي عن تواجده مع نادي ريال مدريد في الدوري الإسباني،
بسبب احساسه بعدم الإستقرار وأن زين الدين زيدان مدرب الملكي يريد أن يتخلي عن اللاعب في كثير من الأوقات.
واللاعب يعد من ركائز النادي الملكي بجانب كل من لوكا مودريتش،
وسيرخيو راموس والوافد الجديد إيدين هازارد وغيرهم .. خاصة بعد رحيل كريستيانو رونالدو لليوفي

جاريث بيل لاعب المنتخب الويلزي غير راضي عن تواجده مع نادي ريال مدريد الإسباني

قال اللاعب جاريث بيل خلال حديثه الصحفي في فترة تواجده مع المنتخب الويلزي أثناء التوقف الدولي:
“أنا متأكد من أنه سيكون هناك المزيد من الاضطرابات، لأكون أمينًا. أعتقد أنه أمر يجب عليك التحدث إليه مع ريال مدريد وهو بيني وبينهم، وسيتعين علينا التوصل إلى نوع من الاستنتاج”.

يعترف غاريث بيل بأنه “لا يلعب بسعادة مع الميرينجي” في بداية موسم 2019/20،
ويعد انتقال مضطربة حيث اقترب من مغادرة ريال مدريد.

أتت عروض صيفية للاعب البالغ من العمر 30 عامًا إلى فريق جيانغسو سونينج من الدوري الصيني الممتاز وسط تقارير عن خلاف مع زين الدين زيدان.

وقالجاريث بيل في حديثه للصحافة : “أنا أفهم أنني صنعت كبش فداء أكثر من مرة،
وأنا أعتبر ذلك قليل من الملح على الرغم من أنه ربما لا يكون عادلاً تمامًا.

وأضاف :”في نهاية الموسم الماضي كان الأمر صعبًا، لا يوجد إنكار لذلك، ليس فقط بالنسبة لي بل للفريق.

وأكمل حديثه :”لا أقول أنني ألعب سعيدًافي فريقي، لكنني ألعب، أنا محترف وأقدم دائمًا كل ما بوسعي، سواء كان ذلك للنادي أو البلد.

وأستكمل اللاعب تصريحاته للجريدة :”أنا متأكد من أنه سيكون هناك المزيد من الاضطرابات  لنكون صادقين.
وقال للصحفي أعتقد أنه شيء يجب عليك التحدث إليه مع ريال مدريد وهو بيني وبينهم، وسيتعين علينا التوصل إلى نوع من الاستنتاج “.

يشعر بيل بأنه ادى جيدأ جدًا في بداية فترة 2019/20 بعد فترة مضطربة سابقة للموسم، بتسجيله هدفين في ثلاث مباريات بالدوري الأسباني.

وقال بيل  متحدثًا قبل مباراة ويلز في التصفيات الأوروبية ضد أذربيجان، على الهواء مباشرة : “بالعودة إلى ما قبل الموسم ،
ظللت رأسي فقط وأنا أعلم أنه كان هناك الكثير من الحديث،
مع أشخاص يقولون إن هذا جيد أو سيء أو كل ما يريدون.

وأكمل اللاعب الويلزي :”لم يكن هذا هو أسوأ وقت في حياتي المهنية، لم يكن مثالياً ولكني أعرف كيف أتعامل معه.

وأختتم حيدثه :”الأمور في كرة القدم يمكن أن تتحول بسرعة وهي مسألة وقت”.

المراجع : هنا 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *